CZ UAE RUS EN

أنور الظافري (26 عامًا)، الكويت


 أؤمن أن الحياة لا تعرف حدودًا للمكان ولا الزمان. لقد ولدت مصابًا بخلل تنسج خلقي في مفصل الفخذ، أي أن مفاصلي وعضلاتي لم تنمُ نموًا طبيعيًا.

 

أجريت عملية جراحية عام 2015 لاستبدال الفخذ بالكامل. كانت العملية ناجحة، لكنني عانيت للأسف من الآثار الجانبية، فقد تضررت أعصابي بسبب إطالة الساق. على الرغم من ذلك، فنحن من نحدد ما إذا كان ما سيحدث لنا هو الأفضل أو الأسوأ، لذا اتبعت القاعدة التي تقول إن 30% من الشفاء يتحقق من الجراحة و70% من إعادة التأهيل الجيد. 

 عند وصولي أول مرة إلى مصحة كليمكوفيتسه كنت بالكاد أستطيع المشي بسبب الألم. كانت أفكاري مشتتة، وأشعر بارتباك شديد وأشك فيما إذا كان العلاج سيكون مجديًا أم لا. لاحظ فريق العلاج المتخصص والطبيب المسؤول توتري وشعروا بمخاوفي، لقد استمعوا إليّ وتعاملوا معي بشفافية وصبر حتى استعدت ابتسامتي وبهجتي مرة أخرى. كانت خطة علاجي قائمة على البرنامج العلاجي Klim-Therapy، وبدأت ألاحظ نتائج إيجابية بعد الأسبوع الأول. لقد شعرت بسعادة غامرة وحماس، فقد بدأ الشعور بالألم في الاختفاء وأصبحت حركتي أفضل من ذي قبل! الآن وبعد جلسات البرنامج العلاجي Klim-Therapy المكثف، أشعر بالفخر لقول إني لم أكن أفضل من ذلك في أي وقت مضى، ولا أشعر بأي ندم إطلاقًا لخضوعي لمثل ذلك البرنامج. لقد بدأت حياتي من جديد بفضل فريق عمل مجتهد رائع، وأخص بالذكر الأخصائي المعالج عبد الله ولويل، والطبيب توماس بوكو. لقد كرسوا أنفسهم حرفيًا وبذلوا كل ما يستطيعون لتحقيق أفضل النتائج. وبالنسبة لي، لم يكن ذلك مجرد مركز إعادة تأهيل؛ إنه بمثابة منزلي الثاني حيث سأعود لزيارته دائمًا.



Follow us

on Facebook, Google+ and YouTube